English

 

ولادة أفلا .. مشروع تفكير:

وردت كلمة أفلا في القرآن ( 45 ) مرّة، وبالجمع 5+4 = 9 وهي عدد النقاط التي تشكل ( رمز ولادة أفلا ) واحدة في المركز ( لحرف نون ) وثماني نقاط (لأفلا ) على المدار وهذا العدد يعكس عدد أشهر الحمل لولادة الجنين.. ولهذا كانت التسمية (ولادة أفلا). بالاضافة الى كل ماتعكسه فكرة الولادة من معان الاستمرار والتجديد.وكلمة (أفلا) في القرآن الكريم أحد الركائز الهامة في جوهر الرسالة الاسلامية، وهي مفترق طريق وسؤال أبدي لتكريس التفكير كناتج ابداعي عبر استخدام العقل والتأمل في سر الوجود.
لطالما كنت أبحث عن شيئ خارج حدود ما أعرف، وما يعرفه الآخرون، أبحث عن صيرورتي وذاتي، عن ايماني وطمأنينتي وسلامي الداخلي، أفتش في بحر الحروف سطحه وأعماقه لأركّب كلماتي وأصوغ جملتي مستفيداً من كل الجدليات المحيطة بي متدفقا كالماء من حولي. في البدء كان الكلمة .. اكتشفت سحر كلمة أفلا وبدأ الجنين بالتشكّل ممهداً الطريق لولادة منطق تفكير عبرها.. ( أفلا تتفكرون )أيها الإنسان: أنت أخي، نتشابه في الأصل ونتشابه في المصير.. فكلانا من تراب وإليه نعود والروح علمها عند ربي والنفس العائدة لله هي من تحاكم في النهاية ( ياأيتها النفس ..)

« لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه »
و العبرة هي:
« قابيل لا تقتل أخاك » .. بالحب نسمو جميعاَ.